منتديات تسنيم
العودة   منتديات تسنيم > الأقسام الدينية الإسلامية > مجالات الشريعة الإسلامية > ركن العقيدة الإسلامية [على مذهب الرسول عليه الصلاة والسلام]




عدد المعجبين6الاعجاب
  • 2 اضيفت بواسطة ilyas ilo
  • 1 اضيفت بواسطة بشائر خير
  • 1 اضيفت بواسطة هبة الاسلام psy
  • 1 اضيفت بواسطة زيزو زيدان
  • 1 اضيفت بواسطة ilyas ilo

إضافة رد إضافة رد جديد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1    
قديم 25 - 11 - 2013, 19:56
:: مستوى مبتدئ ::
    ilyas ilo غير متواجد حالياً      
 
افتراضي التامل في الكون من اعظم نعم الله علينا


إنَّ من آيات الله العظيمة هذه الأرض التي نمشي في مناكبها ونسير في فجاجها ونعيش على ظهرها ، فإنَّ فيها من الآيات العظيمة والدلالات الكريمة على كمال قدرة خالقها وتمام حكمة مبدعها ، ولذا فقد أكثر الله من ذكرها في القرآن ودعا عباده إلى النظر إليها والتفكر في خلقها والتأمل في آياتها وعجائبها ليزداد بذلك إيمانهم ويقوى يقينهم .
يقول الله تعالى : {وَالْأَرْضَ فَرَشْنَاهَا فَنِعْمَ الْمَاهِدُونَ } [الذاريات:48] ، ويقول تعالى : {أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا} [النبأ:6] ، ويقول سبحانه : {الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا } [البقرة:22] ويقول : {أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ (17) وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ (18) وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ (19) وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ } [الغاشية:17-20] ، ويقول سبحانه {إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِلْمُؤْمِنِينَ} [الجاثية:3] ، وقال تعالى : {وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ} [الذاريات:20]والآيات في هذا المعنى كثيرة .
ومن يتأمل الأرض وكيف خُلقت يجدها من أعظم آيات فاطرها وبديعها ، خلقها سبحانه فراشاً ومهاداً ، وذللها لعباده وجعل فيها أرزاقهم وأقواتهم ومعايشهم ، وجعل فيها السبل لينتقلوا فيها في حوائجهم وتصرفاتهم {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ} [الملك:15] .
ثم إنه سبحانه أرساها بالجبال فجعلها أوتاداً لها تحفظها لئلا تميد بهم ، فأحكم جوانبها بالجبال الراسيات الشوامخ الصُّم الصلاب ، قال تعالى {أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6) وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا} [النبأ6-7] ، وقال تعالى : {وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا} [النازعات:32] ، وقال تعالى : {وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ} [النحل:15] .
ثم إنه سبحانه وسَّع أكناف الأرض ودحاها فمدَّها وبسطها وطحاها فوسَّعها من جوانبها ، ولولا ذلك لضاقت عن مساكن الإنس والحيوان وعن مزارعهم ومراعيهم ومنابت ثمارهم ، قال تعالى : {أَفَلَمْ يَرَوْا إِلَى مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ} [سبأ:9]، وقال تعالى : {وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (7) تَبْصِرَةً وَذِكْرَى لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبٍ} [ق:7-8] .
ثم إنه سبحانه جعلها كفاتاً للأحياء والأموات ، قال تعالى : {أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتًا (25) أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا} [المرسلات:25-26] ، فهي تضمُّهم على ظهرها ما داموا أحياء ، ثم تضمهم في بطنها إذا ماتوا ، فظهرها وطن للأحياء، وبطنها وطن للأموات .
ثم إنه سبحانه ميَّز بين قطعها وفضَّل بعضها على بعض بالزروع المختلفة والنباتات المتنوعة {وَفِي الْأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} [الرعد:4] .
ومن آيات الله العظيمة أنك ترى القطعة من الأرض هامدة خاشعة لا زرع فيها ولا نبات فإذا أنزل عليها الكريم الرحمن الماء اهتزت وتحركت ، وربت فارتفعت ، واخضرَّت وأنبتت من كل زوج بهيج في المنظر والمخبر {وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (5) ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِ الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (6) وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ} [الحج:5-7] .
ومن آيات الله العجيبة البحار المكتنفة لأقطار الأرض التي هي خلجان من البحر الأعظم المحيط بجميع الأرض ، حتى إنَّ المكشوف من الأرض والجبال والمدن بالنسبة إلى الماء كجزيرة صغيرة في بحر عظيم ، وبقية الأرض مغمورة بالماء . ولولا إمساك الرب تبارك وتعالى له بقدرته ومشيئته وحبسُه الماء لطفح على الأرض وعلاها كلها ، ولنا في التاريخ في هذا الباب عبرة ، يقول تعالى : {إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاءُ حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِ (11) لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ } [الحاقة:11-12] .
ثم إنه من لطف الله سبحانه بعباده في خلق الأرض أن جعلها واقفة ساكنة لتكون مهاداً ومستقراً للحيوان والنبات والأمتعة ، ويتمكن الناس والحيوان من السعي عليها في مآربهم والجلوس لراحتهم والنوم لهدوئهم من أعمالهم ، ولو كانت رجراجة منكفئة لم يستطيعوا على ظهرها قرارا ولا هدوءً ، ولم يثبت عليها بناء ، ولا أمكنهم عليها صناعة ولا تجارة ولا حراثة ولا مصلحة ، وكيف يهنئون بالعيش والأرض ترتج من تحتهم وتهتزُّ أسفل منهم !!
وخذ العبرة من ذلك بما يصيب الناس في بعض الأحيان من الزلازل على قلة مكثها ، كيف تصيِّرهم إلى ترك منازلهم والهرب من أوطانهم ، بل إنها إذا اشتدت دمَّرت المساكن وأهلكت الناس ، وقد نبَّه الله تعالى على ذلك بقوله : { وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ} ، وقوله : {اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارًا } [غافر:64] أي واقفة ساكنة غير متحركة أو رجراجة .




!.! و بشائر خير معجبون بهذا.
  
رد مع اقتباسإقتباس
للتبليغ عن المواضيع / الردود المخالفة يرجى إستخدام خاصية التبليغ و ذلك بالضغط على الأيقونة ( أيقونة التبليغ عن المخالفات ) الموجودة أعلى كل مشاركة، شكراَ لتعاونكم.
قديم 25 - 11 - 2013, 20:21   #2   

:: عضو شرفي ::

الصورة الرمزية بشائر خير
بشائر خير غير متواجد حالياً
افتراضي رد: التامل في الكون من اعظم نعم الله علينا


سبحان رب العزة
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم


!.! معجب بهذا.
  




رد مع اقتباسإقتباس
قديم 25 - 11 - 2013, 20:37   #3   

:: المستوى الرابع ::

الصورة الرمزية هبة الاسلام psy
هبة الاسلام psy غير متواجد حالياً
افتراضي رد: التامل في الكون من اعظم نعم الله علينا


جزاك الله كل خير


!.! معجب بهذا.
  
سوريا ياحبيبتي
http://www.youtube.com/watch?v=0cGo09crarc
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 25 - 11 - 2013, 20:39   #4   

زيزو زيدان غير متواجد حالياً
افتراضي رد: التامل في الكون من اعظم نعم الله علينا


جزاك الله كل خير


!.! معجب بهذا.
  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 01 - 12 - 2013, 20:28   #5   

:: مستوى مبتدئ ::

الصورة الرمزية ilyas ilo
ilyas ilo غير متواجد حالياً
افتراضي رد: التامل في الكون من اعظم نعم الله علينا


متشكر شكرا على حسن المتابعة


!.! معجب بهذا.
  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 01 - 12 - 2013, 21:53   #6   

!.!
:: المستوى الخامس ::

الصورة الرمزية !.!
!.! غير متواجد حالياً
افتراضي رد: التامل في الكون من اعظم نعم الله علينا


ما شاء الله ولا اله الا الله محمد رسول الله








الا يوجد خالق مدبر لشأنه؟
اللهم اجعلنا من اهل الجنة يا رحمنا يا قيوم يا مجيب الدعواة واجعل كل من دخل بيتي ويعرفني واعرفه وكل من دخل هذاالموضوع من اهل الجنة يارب



  
رد مع اقتباسإقتباس
إضافة ردإضافة رد جديد

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, التامل, الكون, اعظم, علينا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



المواضيع والمشاركات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها, ولا تتحمل إدارة المنتدى أي مسؤولية تجاهها.

الساعة الآن 18:28



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
new notificatio by 9adq_ala7sas

أفضل متصفح يناسب ستايل المنتدى هو Mozilla Firefox
Ar - Fr - En